5553599035_8476c60b85_b

أنا الدمشقيّ كريم عربجي

كريمتوفي في مثل هذا اليوم المدون السوري الشاب كريم أنطون عربجي عن عمر 32 سنة بعد وصوله إلى بيروت الجمعة 3/3/2011 قادماً من دمشق، في ظروف يكتنفها الغموض الشديد، وكان كريم عربجي قد اعتقل من قبل المخابرات السورية عام 2007، وذلك على خلفية مشاركته في إدارة منتدى أخويّة على شبكة الانترنت، وتمت محاكمته أمام محكمة أمن الدولة العليا بدمشق التي حكمت عليه عام 2009 بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة “نشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة”. استمر في القراءة

20140904-001 (1)

I tried my best

For the past two years, I tried very hard to go beyond that point where myself tirelessly revolve around, gyration made me tired and weary till even hit me the tiredness. استمر في القراءة

NASA-SpiralGalaxyM101-20140505

بطليموس السعوديّة

عام 161 م توفّي في فم النّيل الإسكندريّة ابن صعيد مصر كلاوديوس بتوليمايوس المشهور تاريخيّاً باسم بطليموس الحكيم، مؤسّس أُسس علوم الفلك اليونانيّة، وصاحب نظريّة دوران الشمس حول الأرض. النظريّة التي تمسّكت بها الكنيسة الأوروبيّة طويلاً حتّى حرّمت روما على مسيحيّي العالم نقاشها والاعتقاد بغيرها… بعد أن كان مسيحيّوا الإسكندريّة قد سَلخوا وحَرقوا وصَلبوا سلفاً كلّ من كان يؤمن قبلاً بحركة الأرض حول الشمس. استمر في القراءة

20091110-001

مع الـ37 أتمنّى

سنة أخرى قد مضت من حياتي، وتغيّر رقمٌ في الملفوظ من عمري… حقيقةً ليست السنينُ وحدها ما تغيّر في تعداد حياتي.. عمُري، لا أدري عمْري أم حياتي، أحياتي المرتبطة بعمُري أم العكس حقيقة؟ لا أدري.

المهم، سبع وثلاثون سنةً أُقرِّت اليوم من عمري، مضتْ، وما تغيّر إلى جانب هذا العدد اليوم هو أمنياتي… صرت أتمنّى أن لا يكون لعِمدان حياتي مستقرّ، لا جذور بعد اليوم، اليوم على الأقل.

لو أنّ سفينة تتوه بي في ظُلمات ما وراء شواطئنا! لو أنّ رحّالة عابر يصطحبني أقرعُ على أطراف الأرض ومغاضنها! مفاتن سرمد هذا الكوكب… أطبع لحظات من الحياة حولي في صور وأمضي، عابر.

استمر في القراءة

maxresdefault (1)

دوما

عدسة: زياد الحمصي 2012

عدسة: زياد الحمصي 2012

أسماها العثمانيّون دوما، وكانت في عهد الإسلام الأوّل دومى، لكنّها وردت في معجم البلدان دومة، بخط ياقوت الحمويّ.

كان اسمها السيباط، والسيباط لفظة عامية، أصلها الفصيح (الساباط) وهو سقيفة بين دارين تحتها طريق. استمر في القراءة

srthsrt

حماه، تاريخ هدمه الديناميت

كلّما ذكرت حماه 1982 يدور الحديث عن مأساة أعظم مجازر سوريا في القرن العشرين، ليستذكر الجميع أعداد القتلى والمشردين واليتامى والمفقودين… حقيقة وعقب أحداث 1982 في سوريا وضعت وزارة الداخلية 500.000 نصف مليون سوري على اللوائح السوداء، ممن إمّا قُتلوا لاحقاً أو تواروا خارج سوريا منفيّين.

بالنسبة لي، أنا المهتم بتاريخ سوريا وآثارها، يحضرني إلى جانب هول أعداد الضحايا، فداحة ما تم تدميره من تاريخ سوريا في حماه، تلك المدينة التي كانت أشبه ببندقية إيطاليا اليوم، والعاصي يعرق بين أحياءها بهندسة أُبدعت أيام الدولة الحمدانية في القرن الحادي عشر. استمر في القراءة

Featured Image -- 905

“حرمية حرمية…حرمية حرمية “

Originally posted on مُدَوْنَةَ فِيْ دِمَشْقَ:

لن انتظر حتى تاريخ 17/02/2015. لطالما مررت خلال السنوات السابقة في ذات المكان و لم أرى ما يميزه سوى انه مقابل جامع السنانية الجميل بعمارته في منطقة باب الجابية و الذي شيد في زمان الوالي العثماني سنان باشا والي دمشق (من 988-998هـ), وكونه قريب من القصر العدلي بدمشق. ولم أهتم أيضاً إلى لافتة محلات صباغ و شرباتي, و لا إلى لافتة المصرف التجاري السوري فرع /4/ المجاور له.

لكن هذ المكان اليوم أصبح مميزاً, فقد مررت به و توقفت للحظات أتأمله, ثم تابعت مسيري لأكتب أول تدوينة لي في مدونتي الجديدة التي سميتها ” في دمشق”. ترجع رغبتي في الكتابة إلى زمن ليس بالقريب, لكني دائماً أجد المبررات لعدم البدء بهذا المشروع “لا أرغب في البوح عنها حالياً”. لم أجد أفضل من صباح يوم الجمعة لأبدأ في الكتابة, لم أجد سبباً للكتابة أفضل من رغبتي بالاستمرار في الحياة, في مدينة دمشق الغالية.. في مدينتنا المحتلة.

في يوم الجمعة أتجول كعادتي…

View original 1,176 more words

2015-01-01-0067-EFFECTS

ليلة أمس هربت من برلين

في كل عام تحتفل برلين بمناسبة السنة الجديدة مستحضرة كل صخب الأرض، أصوات معارك لا تهدأ وأجواء حرب حقيقية، تفتح جبهاتها جيوب شباب يسعى للمتعة والتسلية، حارقاً ملايين اليوروهات في ألعاب نارية، لا تنتج لشخص مثلي إلا أرق رعب الحرب التي نأكلها على ظهورنا في سوريا، وأطنان من القمامة تزين شوارع المدينة مع حلول الصباح، ورائحة البارود ذو النكهة اللاذعة في أنف من تألم لفقد حبيب في سوريا.

لكن دعوة لطيفة من أصدقاء في ريف المانيا الشرقي أنقذتني من حضور افتتاح بوابات جهنم ليلة أمس، ومضت بي الليلة هادئة ساحرة بأجواء أقرب إلى العائلية، دون احتفال ودون صخب ودون أي ضجيج.

شكراً لكم أصدقائي على أوقات لن تمحى من ذاكرتي لوقت طويل.

Glückliches neues jahr 2015 استمر في القراءة

2015-01-01-0067-EFFECTS

Last night I escaped of Berlin

Every year; Berlin celebrates the New Year getter all the hustle of earth, voices of a battles never subside and ambiance like a real war, opening its fronts by a pockets of young people seeking for fun and entertainment, burning millions of euros in fireworks, for someone like me it’s doesn’t produce but horror of war that we eat on our backs in Syria, and tons of garbage adorn the city streets by morning, and the smell of flavored acclaimed gunpowder in the nose of who have the pain of losing beloved person in Syria.

But a nice invitation by friends in the eastern countryside of Germany saved me from attending the opening of the gates of hell last night, and the night went charming with quiet atmosphere closer to family mood, without celebration and without hustle and without any noise.

Thank you my friends for times will not be forgotten of my memory for a long time.

Glückliches neues jahr 2015

استمر في القراءة

2012-11-24_1744s

حياة ابتدأت من جديد

“جسر من الأجنحة الفضية امتدّ من رماد موتى كابوس لا يغتفر، إلى رؤيا مرصّعة ناصعة من حياة ابتدأت من جديد”

استعرت هذه الكلمات من أبيرجاني، من كتابه “Journey through the Power of the Rainbow” كي أتمنى لكم جميعاً مع بداية 2015 رؤيا ناصعة لحياة ابتدأت من جديد.

التقطت هذه الصورة في روما، ولا يمكنني رؤية حياتي حالياً بعد سوريا بوضوح أكثر مما يقدمه هذا المنظر، لكنني أتمنى أن أصعد الأجنحة الفضية كي أنفض الرماد ويختفي كل ذلك الكابوس من حياتي.

2015 عاماً جديداً سعيداً.

مؤنس بخاري

استمر في القراءة